بيانات

بيان بخصوص أزمة نقاية الأطباء

14/02/2016
يعلن المكتب السياسي للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي عن تضامنه الكامل مع أطباء مستشفى المطرية التعليمي في موقفهم المطالب بمحاسبة أمناء الشرطة الذين قاموا بالاعتداء على أطباء المستشفى وسحلهم واقتيادهم الى قسم الشرطة دون سند من قانون، ومحاسبة كل من تواطأ معهم لقلب الحقائق. 

كما يؤكد دعمه لموقف مجلس نقابة الأطباء الذي وقف إلى جانب أطباء مستشفى المطرية داعما لهم، من أجل الحصول على حقهم ومحاسبة من اعتدوا عليهم، ومن أجل توفير الأمان في المرافق الطبية، ومساندته لنضال الأطباء من أجل كرامتهم التي هي جزء من كرامة الشعب المصري.

ويدعو المكتب السياسي أعضاء الحزب من الأطباء للمشاركة في الجمعية العمومية غير العادية لنقابة الأطباء التي ستعقد يوم الجمعة القادم لتأكيد دعمنا لموقف مجلس النقابة في مواجهة الحملات التي يتعرض لها. 

إجمالى عدد الألتماسات (0)