بيانات

الحركة المدنية الديمقراطية تطالب بالإفراج الفوري عن السفير معصوم مرزوق ود.رائد سلامة

23/08/2018

القاهرة 23 اغسطس 2018 - تعرب الحركة المدنية الديمقراطية بكل مكوناتها عن قلقها البالغ من الأنباء التى ترددت عن قيام قوة أمنية بإلقاء القبض على السفير معصوم مرزوق والباحث الاقتصادي د. رائد سلامه ضمن حملة أمنية تشمل آخرين. وبينما ما تزال الانباء تتواتر، ترى الحركة ان مثل هذه الأساليب فى مواجهة أصحاب الرأى تضيف إلى عوامل الإحتقان والتوتر. ويضاعف من قلق الحركة ان السفير معصوم شخصية وطنية خدمت مصر فى ميادين القتال كمقاتل، وفى ميادين الدبلوماسية كمساعد لوزير الخارجية.كما انه فيما دعا اليه مؤخرا من نداء نشره بإسمه، التزم بالمسارات السلمية الدستورية، ولم يدعو إلى عنف او فوضى. كما ان محاميه قام بالإخطار رسميا عن الاجتماع الذى دعا له فى ميدان التحرير. وأكد السفير انه سيلجأ الى القضاء لو رفض الأمن الترخيص لذلك الإجتماع، وهو ما يعنى التزامه بالمسارات القانونية الدستورية. وايا ما كان الرأى فى بنود نداء السفير معصوم، فإنه حاول من وجهة نظره تجنيب البلاد مخاطر الفوضى بمقترحات تقطع الطريق على تحول مشاعر الغضب والاحتجاج الى انفجار.
وتطالب الحركة بالافراج الفورى عن السفير معصوم ود رائد وكل من تشملهم الحملة وضمان كل حقوقهم القانونية والدستورية.

إجمالى عدد الألتماسات (0)