بيانات

الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي يعلن تضامنه الكامل مع الثورة السودانية

04/06/2019


يعلن الحزب المصري الديموقراطي الاجتماعي عن دعمه للشعب السوداني و تضامنه الكامل مع مطالبه المشروعة التي بلورتها قوى الحرية و التغيير ، و يدين الحزب المجزرة التي ارتكبها المجلس العسكري ضد الاعتصام السلمي للمحتجين السلميين ، و يؤكد على أن هذه الجريمة ليست بعيدة عن أيدي الاخوان الآثمة التي لازالت تحظى بنفوذ هائل و مؤثر داخل القوات المسلحة السودانية و الأجهزة الأمنية كافة .
لقد أحدثت هذه الجريمة انقلابا نوعيا وأدخلت السودان في مواجهة شاملة بين قوى الثورة والثورة المضادة. 
ونحن ندعم حق الشعب السوداني في مواصلة ثورته و نتضامن مع قوى الحرية و التغيير في دعوتها الى العصيان المدني الشامل و نناشد هذه القوى التحلي بأعلى درجات الوحدة و التماسك و نطالب القوات المسلحة السودانية ان تنحاز للثورة لكي تتجنب السودان مخاطر لا تحمد عقباها قد تصل الى حد الحرب الأهلية .
و نطالب المجتمع الدولي والإقليمي بإدانة الجريمة التي حدثت، ووقف المجازر والاعتقالات الدائرة الآن في السودان على الفور و تسليم السلطة فورا لحكومة مدنية تمثل قوى الثورة السودانية .
كما يدين الحزب كل القوى و الحكومات التي تدعم اخوان السودان و المجلس العسكري في ممارساته الرامية لتصفية الثورة السودانية و نذكر الجميع بأن مؤسسات الدولة السودانية في ظل نظام البشير كانت في معظمها تحت قيادة و سيطرة الاخوان، و الثورة السودانية اذ تواجه الآن الأجهزة الامنية و المجلس العسكري فإنها تواجه في الحقيقة دولة الاخوان التي طالما تآمرت على الشعب المصري و ناصبته العداء

إجمالى عدد الألتماسات (0)