بيانات

بيان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بشأن ادعاءات صحيفة الدستور عن وجود اتصالات بين الحزب ومن يمثل الجماعة الارهابية

28/09/2019

بيان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بشأن ادعاءات صحيفة الدستور عن وجود اتصالات بين الحزب ومن يمثل الجماعة الارهابية:
نشرت صحيفة الدستور بتاريخ الأربعاء 25 سبتمبر خبراً بعنوان"دكاكين حقوق الإخوان..الدستور تكشف قائمة المنظمات التي تدعم الجماعة الارهابية من بوابة العمل الحقوقي" ،وادعت الصحيفة في سياق الخبر أن "مصادر" صرحت بأن هناك اتصالات جرت بين أيمن نور رئيس قناة الشرق وعدد من المنظمات ،بالإضافة إلى أحزاب الحركة المدنية الديمقراطية ومنها الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بهدف دعم هذه الجماعة!!!!

والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي يرفض ماجاء في هذا الخبر جملة وتفصيلاً ويؤكد على ما أكد عليه مراراً من رفض التعاون والاتصال بالإخوان أو من يمثلهم ،وهو ماسبق أن صرح به الأستاذ فريد زهران رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي وتم نشره على موقع الحزب وصفحته الرسمية وعدد من المواقع الاخبارية(رابط التصريح في أول تعليق) .

كما نرفض إلقاء الاتهامات جزافاً ، واستغلال حالة التضييق على الأصوات المعارضة ،وعدم التمييز بين من يعارض دفاعاً عن الوطن ،ومن يعارض هدماً له .
فحزبنا مواقفه ثابته وانحيازاته واضحة منذ تأسيسه ،وتاريخه وتاريخ قياداته فوق مستوى الشبهات.

ونطالب المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بالتحقيق فيما ورد بهذا الخبر من معلومات كاذبة تضر بالحزب ومكانته ومكانة أعضائه وتعد بمثابة تحريض على كل من جاء ذكره في الخبر،ونطالب بتفعيل القوانين المنظمة للصحافة ومنها حق الرد وحق نشر هذا الرد في الصحيفة ذاتها.

ويحذر الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي من نشر مثل هذه الأخبار الكاذبة والمحرضة ،والتي من شأنها تقسيم المجتمع وتهديد السلم الاجتماعي ،ونطالب الصحيفة بالاعتذار أو تقديم الدليل على مانشرته من معلومات أقل مايقال عنها أنها مفبركة

إجمالى عدد الألتماسات (0)