بيانات

بيان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بشأن القبض على عدد من أعضاء الحزب وقيادات الأحزاب

24/11/2019

ندين القبض على الزميل أحمد السقا ،وعدد من قيادات الأحزاب ،ونؤكد أن غلق المجال أمام المواطن ،وسد قنوات الإتصال ،وتصفية الحياة السياسية سيؤدي إلى مزيد من الغضب والاحتقان:

قامت قوات الأمن بتوسيع عمليات القبض على شباب وقيادات الأحزاب بالقاهرة والمحافظات و من بينها القبض على الزميل أحمد السقا،عضو الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بدمياط، بالاضافة إلى بعض القيادات من حزبي الكرامة والتحالف الشعبي الاشتراكي.
والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي اذ يدين هذه الممارسات الأمنية يؤكد مرة أخرى على ما طالب به مرارا من ضرورة فتح المجال السياسي ،والابتعاد عن الحلول الأمنية في التعامل مع المشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي يعاني منها المواطنين ،وفتح المجال للتعبير السلمي ، فغلق المجال أمام المواطن ،وسد قنوات الاتصال ،وتصفية الحياة السياسية ،وإسكات الأصوات السياسية لن يؤدي إلى استقرار الأمن بل حتماً سيؤدي إلى مزيد من الغضب والاحتقان.
لذا نطالب بالإفراج الفوري عن كل المحتجزين على ذمة الأحداث الأخيرة ،وكل المحتجزين على ذمة قضايا الرأي ،ونؤكد على ضرورة إجراء إصلاحات جوهرية في المسارين السياسي والاقتصادي - الاجتماعي ليتحقق الأمن للوطن والمواطن معا

إجمالى عدد الألتماسات (0)