فاعليات

18

فبراير

"المرأه و البرلمان" مؤتمر الحزب لقضايا المرأه

عقدت امس امانة المرأه بالحزب مؤتمرها السنوي الثاني تحت عنوان" المرأه و البرلمان"، شارك في المؤتمر نخبه من الشخصيات العامه و الشخصيات السياسيه من ضمنها أ عمرو موسي، أ حمدين صباحي، د ميرفت التلاوي، د منال عمر، أ بثينه كامل، ا جورج إسحق، د عبد الجليل مصطفى، السيده شمس الإتربي، أ ريهام السيهلي و أ خالد داوود بالإضافه لقيادات و اعضاء الحزب بانحاء الجمهوريه.

أكدت أمانة المرأة في البيان الختامي للمؤتمر ، على "الدور الهام والخطير الذى يمكن أن تلعبه المرأة للإرتقاء بالمجتمع وتحقيق العدالة الاجتماعية"، وتقديرها لـ"الجهود المبذولة من المؤسسات المختلفة لدعم الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمرأة".
وأضافت الأمانة في البيان الختامي للمؤتمر: "لقد شاركت المرأة المصرية بقوة فى ثورة 25/30 وفى الانتخابات والاستفتاءات المصيرية خلال الأربعة أعوام الماضية إلا أن التحديات والصعوبات لمشاركتها الكاملة لاتزال قائمة. وتراهن الأمانة على دور المرأة والشباب فى إحداث التغيير المنشود وفى رسم مستقبل أفضل لمصر يضعها فى مصاف الدول الأكثر تقدما"، مشيرة إلى أنها نجحت في إدخال تعديلات على لائحة الحزب تحدد نسبة تمثيل النساء ب30% فى الهيئة العليا وأى تشكيل حزبى داخلى ما يجعل من الحزب نموذجا يفتح الباب أمام الأحزاب الأخرى للإقتداء به.

ودعت أمانة المرأة في حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي "مؤسسات المجتمع المدنى من أحزاب وجمعيات أهلية ونقابات ونوادى وكذلك المؤسسات الحكومية المعنية بالمرأة بالتركيز على تشجيع النساء على الانخراط فى الحياة السياسية سواء كمرشحة للبرلمان والمحليات أو كناخبة والانضمام للأحزاب ومراكز صنع القرار، ونشر الوعى فى المجتمع بأهمية دور المرأة وتغيير الثقافة السائدة التى تدفع بعزلتها عن ممارسة حقوقها التى كفلها لها الدستور".

ودعا البيان الدولة والأحزاب "للإهتمام بالقضايا وإصدار التشريعات التى تحفظ للمرأة كرامتها وحقوقها داخل الأسرة وفى المجتمع بما يتناسب وروح ونصوص الدستور الذى ساهم الحزب بقوة فى صياغته، وتشجيع النساء على العمل العام وأن تصلح من صورتهن فى الإعلام ورفع كفاءة وقدرات المؤسسة الأمنية لضمان حماية كرامة النساء والمواطنين بصفة عامة وتغيير قانون التظاهر لتفادى وقوع المزيد من الضحايا الأبرياء، وإعادة النظر فى القوانين المتعلقة بانتخابات البرلمان بما يضمن تمثيلا لكل القوى السياسية، وأن تراعى هموم المرأة المعيلة وأطفالها واللاتى يمثلن نسبة كبيرة بالمجتمع المصرى ووضع تصور لسياسات الحماية من توسيع قاعدة الضمان الاجتماعى والتأمين الصحى لهذه الفئة وأن تكثف الجهود لمحو أمية النساء ومنع تسربهن من التعليم واحترام قرارتهن المتعلقة بالإنجاب والحياة الأسرية والعمل على تقليص معدلات البطالة بينهن وإيجاد فرص لهن للعمل الشريف لمساعدة أسرهن".

وأشارت أمانة المرأة بحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، في ختام بيانها، إلى أنها تتمنى كل التوفيق والنجاح لمرشحاتها وللمرشحات الأخريات، حزبيات كن أو مستقلات، وبخوض تجارب انتخابية ثرية سواء بالبرلمان أو بالمحليات تصقل مهاراتهن وتكسبهن الخبرة السياسية اللازمة وتؤكد على تواجدهن ومساهمتهن فى الارتقاء بمجتمعاتهن".

و إختتم المؤتمر بحفل رائع للدكتوره منال محي الدين، عضوة الحزب، و فرقه انامل شرقيه و إستمتع الحضور بالموسيقى الراقيه لافضل الالحان العربيه.


فاعليات

إحتفالية أمانه الفيوم بالأم المثالية

المزيد

المهرجان المصري الخامس

المزيد

"المرأه و البرلمان" مؤتمر الحزب لقضايا المرأه

المزيد