مقالات

علي حسين يكتب:لماذا قيس سعيد؟

اختار الشعب التونسي رئيسه الثالث بعد ثورته على بن علي ،الرئيس الاول كان الغنوشي المحسوب علي حزب النهضة الإخواني ،والثاني الباجي قائد السبسي المحسوب علي نظام بن علي ،ومؤخرا قيس سعيد ،القادم من الخلف ،دكتور الجامعة ليس له أي نفوذ مالي او سلطوي فلم يأت من النظام السابق او من حزب النهضة او من المؤسسة العسكرية ، والسؤال لماذا؟!!!

الإجابة ببساطة ليست تونس هذه المرة الإجابة هذه المرة هي الشعب التونسي الذي اعتاد علي التغير عن طريق الانتخابات الحرة الديمقراطية ،التي يتصدر مشهدها الشباب التونسي المتعلم المثقف

الشعب التونسي أيقن بصحة مجموعة من المسلمات التي تصل لعين الحقيقة وهي:

ان التغيير قادم لا محالة

ان كل مؤسسة لها دور لا تتخطاه ولا تميل سلطة علي سلطة

ان رعاية الديمقراطية والدستور والقانون تأتي من وعي الشعب ثم مؤسسات الدولة الملتزمة بالقانون والمقدسة للدستور

ان لا أبدية والوهية لشخص مهما كان وضعه وان سقوط شخص ونجاحه . وجوده من عدمه لن يتسبب في وقوع تونس انهيارها

ان من يشغل منصب رئيس الجمهورية ليس إلا موظف حكومي ولم ولن يكن صمام أمان تونس فصمام أمان تونس هو شعبها ومؤسساتها

لم يخف الشعب التونسي من مصير اي من دول الجوار لان لكن وطن محددات سياسية واقتصادية واجتماعية وخارجية ودينية تحدد مساره

اخيرا الحقيقة هي فوز القادم من الخلف قيس سعيد

عاش الشعب التونسي الشقيق

 م.علي حسين 

عضو الهيئة العليا بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي

اقرا ايضا