الاخبار

تصريح المهندس باسم كامل بشأن حادث اعتداء متطرف على أسرة مصرية ببني مزار

- المواطنة حق يضمنه القانون والدستور لكل المصريين ،وليس منحة تعطى في جلسة عرفية

-يجب تفعيل المادة 53 من دستور 2014 والتي نصت على انشاء مفوضية مستقلة للقضاء على كافة أشكال التمييز.
:
استنكر المهندس باسم كامل النائب الأول لرئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي الحادث الأخير بمحافظة المنيا والذي قام فيه أحد المتطرفين بالاعتداء على أسرة مصرية مسيحية بقرية الناصرية التابعة لمركز بنى مزار فى محافظة المنيا اثناء تواجدهم أمام منزلهم وتسبب فى إصابة الأم بغرز متفرقة بالرأس وأحد ابنائها بالوجه والأخر بإصابات خطيرة .
وقال م.باسم أن هذه الواقعة ليست حادثا عابرا، بل هي حلقة في سلسلة أحداث طائفية مؤلمة تحدث من سنوات في مصر كلها،مؤكدا أن محافظة المنيا تُعد من أكثر المحافظات التي وقعت فيها أحداث طائفية في السنوات الأخيرة .
وطالب المهندس باسم كامل الحكومة المصرية بموقف حاسم لمنع تكرار مثل هذه الأحداث ،والاهتمام بترسيخ حق المواطنة لكل المصريين بصرف النظر عن الجنس أو الديانة ،وأن هذا الحق يضمنه القانون والدستور ،وليس منحة من أحد ولا هبة تعطى في جلسة عرفية .
وطالب بوضع هذا الملف على قائمة أولويات كل أجهزة الدولة المعنية
فليس دور الدولة التدخل اتناء الاحداث لفضها فقط. ولكن دورها الأساسي والأهم هو منع حدوثها من الاصل والقضاء على الطائفية ومنابع التطرف.
كما طالب بتفعيل المادة 53 من دستور 2014 والتي نصت على انشاء مفوضية مستقلة للقضاء على كافة أشكال التمييز

اقرا ايضا